الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 144 ] الكرجي

الشيخ الإمام المحدث أبو طاهر الحسن بن أحمد بن الحسن بن خداداد الكرجي الباقلاني البغدادي .

ولد سنة ست عشرة وأربعمائة .

وسمع من أبي علي بن شاذان كتاب السنن لسعيد بن منصور ، وسمع من البرقاني ، وعبد الملك بن بشران ، وجماعة كتبا مطولة ينفرد بها ، وهو بن خال الحافظ أبي الفضل بن خيرون ، ورفيقه في الطلب .

روى عنه : أبو علي الصدفي ، وعبد الوهاب الأنماطي ، وابن ناصر ، وآخرون ، وأجاز للسلفي .

قال السمعاني : كان شيخا عفيفا زاهدا منقطعا إلى الله ، ثقة فهما ، لا يظهر إلا يوم الجمعة . سمعت عبد الوهاب الأنماطي يقول : كان أبو طاهر الباقلاني أكثر معرفة من أبي الفضل بن خيرون ، وكان زاهدا ، حسن الطريقة ، ما حدث في الجامع ، وكان يقول لنا : أنا بحكمكم إلا يوم الجمعة ، فإنه للتبكير والتلاوة ، وكتبوا أسماء شيوخ بغداد لنظام الملك ، [ ص: 145 ] وألحوا على أبي طاهر ، فما أجاب إلى المجيء إليه .

توفي في ربيع الآخر سنة تسع وثمانين وأربعمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث