الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مما أعطى الله إبراهيم وفضله به

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4707 ( 2 ) ما ذكر مما أعطى الله إبراهيم عليه السلام وفضله به

( 1 ) حدثنا وكيع بن الجراح عن شعبة عن المغيرة بن النعمان عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أول الخلائق يلقى بثوب إبراهيم .

( 2 ) حدثنا أبو بكر بن عياش قال ثنا أبو حصين عن سعيد بن جبير وإبراهيم الذي وفى قال : بلغ ما أمر به .

( 3 ) حدثنا أبو بكر بن عياش قال ثنا عاصم عن زر عن عبد الله قال الأواه الدعاء يريد إن إبراهيم لأواه .

( 4 ) حدثنا علي بن مسهر عن المختار بن فلفل عن أنس قال : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا خير البرية ، فقال : ذاك إبراهيم .

( 5 ) حدثنا يعلى بن عبيد قال ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن سعيد بن جبير قال : يحشر الناس عراة حفاة ، فأول من يلقى بثوب إبراهيم [ ص: 448 ]

( 6 ) حدثنا جرير عن قابوس عن أبيه عن ابن عباس قال : لما فرغ إبراهيم عليه السلام من بناء البيت العتيق قيل له : أذن في الناس بالحج ، قال : رب ، وما يبلغ صوتي ، قال : أذن وعلي البلاغ ، قال : فقال إبراهيم عليه السلام : يا أيها الناس ، كتب عليكم الحج إلى البيت العتيق ، قال : فسمعه ما بين السماء إلى الأرض ، ألا ترى أن الناس يجيئون من أقاصي الأرض يلبون .

( 7 ) حدثنا محمد بن أبي عبيدة بن معن قال حدثني أبي عن الأعمش عن أبي صالح قال : انطلق إبراهيم النبي صلى الله عليه وسلم يمتار فلم يقدر على الطعام ، فمر بسهلة حمراء ، فأخذ منها ، ثم رجع إلى أهله فقالوا : ما هذا ؟ قال : حنطة حمراء ، قال : افتحوها فوجدوها حنطة حمراء ، قال : فكان إذا زرع منها شيئا خرج سنبلة من أصلها إلى فرعها حبا متراكبا .

( 8 ) حدثنا أبو معاوية عن عاصم عن أبي عثمان عن سلمان قال : لما رأى إبراهيم ملكوت السماوات والأرض رأى عبدا على فاحشة فدعا عليه فهلك ، ثم رأى آخر فدعا عليه فهلك ، فقال الله : أنزلوا عبدي ، لا يهلك عبادي .

( 9 ) حدثنا معاذ بن معاذ عن التيمي عن أبي عثمان عن سلمان قال : أرسل على إبراهيم عليه السلام أسدان مجوعان ، فلحساه وسجدا له .

( 10 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عبد الله بن خليل عن علي في قوله يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم قال : لولا أنه قال " وسلاما " لقتله بردها .

( 11 ) حدثنا خالد بن مخلد عن محمد بن ثابت قال حدثني موسى مولى أبي بكرة قال : حدثني سعيد بن جبير قال : لما رأى إبراهيم عليه السلام في المنام ذبح إسحاق سار به مسيرة شهر في غداة واحدة حتى أتى المنحر بمنى ، فلما صرف الله عنه الذبح قام بكبش فذبحه ، ثم رجع به مسيرة شهر في روحة واحدة طويت له الأودية والجبال .

( 12 ) حدثنا معتمر عن أبيه عن قتادة عن أبي سليمان عن كعب قال : ما أحرقت النار من إبراهيم إلا وثاقه [ ص: 449 ]

( 13 ) حدثنا معاوية بن هشام قال أخبرنا سفيان عن زيد بن أسلم عن عبد الله بن عبيد بن عمير عن أبيه قال : قال موسى : يا رب : ذكرت إبراهيم وإسحاق ويعقوب ثم أعطيتهم ذاك ، قال : إن إبراهيم لم يعدل في شيء إلا اختارني ، وإن إسحاق جاد لي بنفسه فهو لما سواها أجود ، وإن يعقوب لم أبتله ببلاء إلا زاد بي حسن ظن .

( 14 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن سلمة عن مجاهد وأذن في الناس بالحج قال : أمر إبراهيم أن يؤذن بالحج فقام فقال : يا أيها الناس ، أجيبوا ربكم ، فأجابوه : لبيك اللهم لبيك .

( 15 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن ابن أبي نجيح عن مجاهد وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال : ابتلي بالآيات التي بعدها .

( 16 ) حدثنا وكيع عن يونس عن الشعبي وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات قال : منهن الختان .

( 17 ) حدثنا عبد الأعلى عن داود عن عكرمة عن ابن عباس وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات قال : لم يبتل أحد بهذا الدين فأقامه إلا إبراهيم عليه السلام .

( 18 ) حدثنا الفضل بن دكين عن سفيان عن فراس عن الشعبي عن عبد الله بن عمرو قال : أول كلمة قالها إبراهيم حين ألقي في النار حسبنا الله ونعم الوكيل .

( 19 ) حدثنا عبد الله بن نمير عن يحيى بن سعيد عن سعيد أن إبراهيم أول الناس أضاف الضيف ، وأول الناس اختتن ، وأول الناس قلم أظفاره وجز شاربه واستحد .

( 20 ) حدثنا ابن نمير عن يحيى بن سعيد عن سعيد أن إبراهيم عليه السلام أول من رأى الشيب فقال : يا رب ، ما هذا ؟ قال : الوقار ، قال : يا رب ، زدني وقارا .

( 21 ) حدثنا عيسى بن يونس عن ربيعة بن عثمان التيمي عن سعد بن إبراهيم عن أبيه أنه قال : أول من خطب على المنابر إبراهيم خليل الله عليه السلام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث