الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 171 ] ابن أبي ذر

الشيخ العالم الصدوق أبو مكتوم عيسى بن الحافظ الكبير أبي ذر عبد [ ص: 172 ] بن أحمد الأنصاري ، الهروي ، ثم السروي ، تزوج والده في سراة بني شبابة ، وتحول إلى هناك من مكة مدة ، فولد عيسى في سنة خمس عشرة وأربعمائة .

وسمع من أبيه شيئا كثيرا ، ومن محمد بن الحسين الصنعاني ، وغير واحد .

روى عنه أبو التوفيق مسعود بن سعيد ، وأبو عبيد نعمة بن زيادة الله الغفاري ، وميمون بن ياسين المرابط ، وابتاع منه " صحيح البخاري " أصل أبيه ، وعلي بن عمار المكي ، وآخرون ، والسلفي بالإجازة ، وقال : اجتمعت أنا وهو في الموقف سنة سبع لما حججت ، وقلنا : نسمع منه بالحرم ، فتعجل في النفر الأول إلى السراة .

قلت : وبعد سنة سبع وتسعين وأربعمائة انقطع خبره ، وانتقل إلى الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث