الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما ذكر في أمر هود

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4714 ( 9 ) ما ذكر في أمر هود عليه السلام

( 1 ) حدثنا غندر عن شعبة عن إسحاق عن عمرو بن ميمون قال : كان هود عليه السلام جلدا في قومه وإنه كان قاعدا في قومه فجاء سحاب مكفهر فقالوا : هذا عارض ممطرنا فقال هود عليه السلام : بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم فجعلت تلقي الفسطاط وتجيء بالرجل الغائب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث