الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب في حكم كتابة المهر في الحرير

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : في حكم كتابة المهر في الحرير .

( الثاني ) : قال في الفروع : وفي تحريم كتابة المهر فيه أي الحرير وجهان . قال القاضي في تصحيح الفروع : أحدهما لا يحرم ، بل يكره ، وهو الصحيح ، قدمه في الرعاية الكبرى وتبعه في الآداب الكبرى ، والوسطى يعني العلامة ابن مفلح .

والوجه الثاني يحرم في الأقيس قاله في الرعاية الكبرى ، واختاره ابن عقيل والشيخ تقي الدين . قلت : وجزم به في المنتهى ، وقدمه في الإقناع ، ثم قال : وقيل يكره . قال في تصحيح الفروع : قلت لو قيل بالإباحة لكان له وجه ، وقال م ص في شرح المنتهى : وعلى عدم الحرمة العمل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث