الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما ذكر في عمار بن ياسر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4735 ( 29 ) ما ذكر في عمار بن ياسر رضي الله عنه

( 1 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن أبي إسحاق عن هانئ بن هانئ عن علي قال : كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاء عمار يستأذن فقال : ائذنوا له مرحبا بالطيب المطيب .

( 2 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن الأعمش عن عمارة عن عمرو بن شرحبيل قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : عمار ملئ إيمانا إلى مشاشه .

( 3 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن أبي إسحاق عن ابن أبي ليلى الكندي قال : جاء [ ص: 523 ] خباب إلى عمر فقال : ادنه فما أحد أحق بهذا المجلس منك إلا عمار فجعل خباب يريه آثارا بظهره مما عذبه المشركون .

( 4 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن عمار عن سالم عن ابن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ابن سمية ما خير بين أمرين إلا اختار أرشدهما .

( 5 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن مجاهد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما لهم ولعمار يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار ، وكذلك دأب الأشقياء الفجار .

( 6 ) حدثنا محمد بن بشر قال ثنا مسعر عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال : سئل علي عن عمار قال : مؤمن بر ، وإن ذكرته ذكر ، وقد دخل الإيمان في سمعه وبصره ، وذكر ما شاء الله من جسده .

( 7 ) حدثنا أبو معاوية قال ثنا الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن علي قال : قالوا له : أخبرنا عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا : أخبرنا عن عمار ، قال : مؤمن بر وإن ذكرته ذكر .

( 8 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي قيس عن هذيل قال : أتي النبي صلى الله عليه وسلم فقيل له : إن عمارا وقع عليه جبل فمات ، قال : ما مات عمار .

( 9 ) حدثنا يحيى بن آدم قال ثنا عمر بن أبي زائدة عن وردان المؤذن أنه سمع القاسم بن مخيمرة يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ملئ عمار إيمانا إلى المشاش وهو ممن حرم على النار .

( 10 ) حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا العوام بن حوشب عن سلمة بن كهيل عن علقمة عن خالد بن الوليد قال : كان بيني وبين عمار كلام فانطلق عمار يشكوني إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يشكوني ، فجعل عمار لا يزيده إلا غلظة ورسول الله صلى الله عليه وسلم ساكت فبكى عمار وقال : يا رسول الله ألا تسمعه ، قال : فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلي رأسه فقال : من عادى عمارا عاداه الله ومن أبغض عمارا أبغضه الله ، قال : فخرجت فما كان شيء أبغض إلي من غضب عمار ، فلقيته فرضي [ ص: 524 ]

( 11 ) حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا المسعودي عن القاسم عن عبد الرحمن قال : أول من بنى مسجدا يصلي فيه عمار بن ياسر .

( 12 ) حدثنا هشيم عن حصين عن أبي مالك : إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان قال : نزلت في عمار .

( 13 ) حدثنا عثام بن علي قال ثنا الأعمش عن أبي إسحاق عن هانئ بن هانئ قال : استأذن عمار على علي فقال : مرحبا بالطيب المطيب سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ملئ عمار إيمانا إلى مشاشه .

( 14 ) حدثنا وكيع عن إسرائيل عن جابر عن الحكم إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان قال : نزلت في عمار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث