الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الصلاة التي تكفر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الصلاة التي تكفر

5004 عبد الرزاق ، عن داود بن قيس ، عن إسماعيل بن رافع ، عن جعفر بن أبي طالب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : " ألا أهب لك ؟ ألا أمنحك ؟ ألا أحذوك ؟ ألا أوثرك ؟ ألا ؟ ألا ؟ " حتى ظننت أنه سيقطع لي ماء البحرين قال : " تصلي أربع ركعات تقرأ أم القرآن في كل ركعة وسورة ، ثم تقول : الحمد لله ، وسبحان الله ، والله أكبر ، ولا إله إلا الله ، فعدها واحدة حتى تعد خمس عشرة مرة ، ثم تركع فتقولها عشرا وأنت راكع ، ثم ترفع فتقولها عشرا وأنت رافع ، ثم تسجد فتقولها عشرا وأنت ساجد ، ثم ترفع فتقولها عشرا وأنت جالس ، ثم تسجد فتقولها عشرا وأنت ساجد ، ثم ترفع فتقولها عشرا وأنت جالس ، فتلك خمس وسبعون ، وفي الثلاث الأواخر كذلك ، فذلك ثلاث مائة مجموعة ، وإذا فرقتها كانت ألفا ومائتين ، وكان يستحب أن يقرأ السورة التي بعد أم القرآن عشرين آية فصاعدا ، تصنعهن في يومك أو ليلتك ، أو جمعتك ، أو في شهر ، أو في سنة ، أو في عمرك ، فلو كانت ذنوبك عدد نجوم السماء ، أو عدد [ ص: 124 ] القطر ، أو عدد رمل عالج ، أو عدد أيام الدهر لغفرها الله لك " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث