الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة رجوع من أقر بحد

جزء التالي صفحة
السابق

وإن رجع من أقر بحد زنا أو سرقة أو شرب قبله أو في بعضه أو هرب ، في المنصوص فيه ، سقط ، فإن تمم ضمن الراجع فقط بالمال ، ولا قود .

وفي الانتصار في زنا يسقط برجوعه بكتابة ، نحو مزحت ، أو ما عرفت ما قلت ، أو كنت ناعسا ، وفيه في سارق بارية مسجد ونحوها : لا يقبل رجوعه .

وفي عيون المسائل : يقبل رجوعه في الزنا فقط ، ولا يترك بعد بينة على الفعل ، وعنه : أو على إقراره ، وقيل : يقبل رجوع مقر بمال .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث