الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 282 ] السقطي

الشيخ المحدث ، مفيد بغداد أبو البركات هبة الله بن المبارك بن موسى البغدادي السقطي صاحب المعجم الضخم .

كتب عمن دب ودرج وخرج وجمع وتنبه ، لكنه ضعيف ، قليل الإتقان .

سمع القاضي أبا يعلى ، وأبا الحسين بن المهتدي بالله ، وعبد الصمد بن المأمون ، وأبا جعفر بن المسلمة ، ومحمد بن علي بن الدجاجي . وجابر بن ياسين ، وأبا بكر الخطيب ، وهنادا النسفي ، فمن بعدهم . ورحل إلى أصبهان والكوفة والبصرة والموصل والجبال ، وبالغ وبحث عن الشيوخ حتى كتب عمن هو دونه .

روى عنه ولده وجيه ، وإسماعيل بن السمرقندي ، والشيخ عبد القادر ، والمبارك بن كامل ، والسلفي ، وآخرون .

قال ابن النجار : أخبرنا ابن رواج ، أخبرنا السلفي ، أخبرنا هبة الله السقطي بواسط ، أخبرنا أبو يعلى ، فذكر حديثا . وله نظم جيد .

[ ص: 283 ] قال السلفي : سألت هبة الله بن السقطي عن مولده ، فقال : سنة خمس وأربعين وأربعمائة سمع كثيرا ، وكان من أهل الحفظ والمعرفة ، وشعره حسن ، رأيته بأصبهان لما قدم مع رزق الله يقرأ عليه الحديث .

قال ابن فولاذ : ذاكرت شجاعا الذهلي براوية السقطي عن أبي محمد الجوهري ، فقال : ما سمعنا بهذا قط ، وضعفه فيه جدا .

وقال السمعاني : سألت ابن ناصر عن السقطي : أكان ثقة ؟ قال : لا والله ، ظهر كذبه وهو من سقط المتاع ، مات سنة تسع وخمسمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث