الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

شهداء بئر معونة

بعث النبي - صلى الله عليه وسلم - أربعين رجلا سنة أربع ، أمر عليهم المنذر بن عمرو الساعدي أحد البدريين ، ومنهم حرام بن ملحان النجاري ، والحارث بن الصمة ، وعروة بن أسماء ، ونافع بن بديل بن ورقاء الخزاعي وعامر بن فهيرة مولى الصديق ، فساروا حتى نزلوا بئر معونة ، فبعثوا حراما بكتاب النبي [ ص: 242 ] - صلى الله عليه وسلم - إلى عامر بن الطفيل ، فلم ينظر في الكتاب حتى قتل الرجل .

ثم استصرخ بني سليم ، وأحاط بالقوم ، فقاتلوا حتى استشهدوا كلهم ، ما نجا سوى كعب بن زيد النجاري ، ترك وبه رمق فعاش ، ثم استشهد يوم الخندق وأعتق عامر بن الطفيل عمرو بن أمية الضمري ; لأنه أخبره أنه من مضر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث