الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 300 ] ابن مرزوق

الإمام المحدث الرحال أبو الخير عبد الله بن مرزوق الهروي ، مولى شيخ الإسلام أبي إسماعيل الأنصاري .

[ ص: 301 ] قيل : ولد سنة إحدى وأربعين وأربعمائة .

قال ابن النجار : قرأ العلم ، ورزق الفهم ، وسمع الكثير ، وسافر وكتب وحصل ، وكان موصوفا بالحفظ والمعرفة ، وحسن السيرة ، وكان خطه رديئا ، ثقل سمعه بأخرة .

سمع أبا عمر المليحي ، ومحمد بن عبد العزيز الفارسي ، وأبا معمر أحمد بن عبد الواحد البانكي ، وعبد الرحمن بن منده ، وأخاه أبا عمرو ، وأبا القاسم بن البسري ، وطبقتهم .

سمع منه القاضي يعقوب بن إبراهيم إمام الحنابلة ، وهبة الله بن السقطي ، وسكن أصبهان .

قال السلفي : سمعت إسماعيل بن محمد الحافظ يقول : أبو الخير الهروي حافظ للحديث متقن .

وقال أبو موسى المديني في " معجمه " : حدثنا الحافظ الزاهد عبد الله بن مرزوق الهروي ، وكان ثقيل الأذن ، ومات في جمادى الآخرة سنة سبع وخمسمائة .

أخبرنا ابن أبي الخير في كتابه عن ابن كليب ، أخبرنا أبو خازم محمد بن الفراء ، وطلحة بن أحمد العاقولي ، وعلي بن الزاغوني إذنا ، قالوا : أخبرنا أبو الخير عبد الله بن مرزوق من لفظه سنة ( 472 ) ، أخبرنا علي بن محمد بن جعفر الطريثيثي بها ، أخبرنا أبو الحسين الخفاف ، فذكر حديثا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث