الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إلكيا

إلكيا

العلامة ، شيخ الشافعية ، ومدرس النظامية أبو الحسن علي بن محمد بن علي الطبري الهراسي .

[ ص: 351 ] رحل ، فتفقه بإمام الحرمين ، وبرع في المذهب وأصوله ، وقدم بغداد ، فولي النظامية سنة 493 وإلى أن مات .

تخرج به الأئمة ، وكان أحد الفصحاء ، ومن ذوي الثروة والحشمة ، له تصانيف حسنة .

حدث عن زيد بن صالح الآملي وجماعة .

روى عنه سعد الخير ، وعبد الله بن محمد بن غالب ، وأبو طاهر السلفي .

قال السلفي : سمعت الفقهاء يقولون : كان الجويني يقول في تلامذته إذا ناظروا : التحقيق للخوافي والجريان للغزالي ، والبيان لإلكيا .

مات إلكيا في المحرم سنة أربع وخمسمائة وله ثلاث وخمسون سنة وشهران ، وكانوا يلقبونه شمس الإسلام .

قال ابن الأثير : اتهم إلكيا مدرس النظامية بأنه باطني ، فقبض عليه السلطان محمد ، فشهدوا ببراءة الساحة ، فأطلق .

[ ص: 352 ] قلت : وصنف كتابا في الرد على مفردات الإمام أحمد فلم ينصف فيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث