الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مذهب المعتزلة أن الفاسق مخلد في النار

مذهب المعتزلة أن الفاسق مخلد في النار

ومذهب هؤلاء أن الفاسق ليس بمؤمن ، وهو مخلد في النار ، وأن العمل داخل في حقيقة الإيمان .

قالوا : إن قلنا : إن العبد يدخل الجنة بمجرد لا إله إلا الله ، يكون هذا باعثا له على الاعتماد والغرور ، وارتكاب المعاصي والفجور ، وهذا الاعتقاد يخرج الناس عن ربقة الملة ، وقيد الشريعة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث