الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب في كراهة كتب القرآن في الستر وما هو مظنة بذلة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : في كراهة كتب القرآن في الستر ، وما هو مظنة بذلة : وفي الستر أو ما هو مظنة بذلة ليكره كتب للقرآن الممجد ( و ) تكره كتابة شيء من القرآن العظيم ( في ) نحو ( الستر ) والجدران ( أو ) أي وكل ( ما ) أي الذي ( هو مظنة بذلة ) وامتهان كالثياب ونحوها .

وإليه الإشارة بتقدير القسم يعني - والله - أو التأكيد ، ولذا أدخل اللام ( ليكره كتب ) أي كتابة ( للقرآن ) بإبدال الهمزة ( الممجد ) أي المشرف ، فإن المجد هو الشرف الواسع ، وقيل الماجد هو المفضال على الخلق الكثير العطاء لهم .

وفي حديث عائشة رضي الله عنها { ناوليني المجيد } أي المصحف هو من قوله تعالى { بل هو قرآن مجيد } .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث