الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الإخبار عن نفي دخول الجنة عن قاتل المسلم المعاهد

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 240 ] ذكر الإخبار عن نفي دخول الجنة عن قاتل المسلم المعاهد

4882 - أخبرنا الفضل بن الحباب حدثنا مسدد بن مسرهد عن يزيد بن زريع حدثنا يونس بن عبيد عن الحكم بن الأعرج عن الأشعث بن ثرملة عن أبي بكرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قتل نفسا معاهدة [ ص: 241 ] بغير حقها حرم الله عليه الجنة أن يشم ريحها .

قال أبو حاتم : هذه الأخبار كلها معناها لا يدخل الجنة يريد جنة دون جنة ، القصد منه الجنة التي هي أعلى وأرفع ، يريد من فعل هذه الخصال ، أو ارتكب شيئا منها حرم الله عليه الجنة ، أو لا يدخل الجنة التي هي أرفع التي يدخلها من لم يرتكب تلك الخصال ؛ لأن الدرجات في الجنان ينالها المرء بالطاعات ، وحطه [ ص: 242 ] عنها يكون بالمعاصي التي ارتكبها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث