الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الطبقة الثامنة والعشرون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 513 ] الأبيوردي

الشيخ الصالح ، المعمر العفيف ، مسند خراسان أبو القاسم الفضل بن محمد بن أحمد بن أبي منصور الأبيوردي العطار .

ولد قبل العشرين وأربعمائة .

وسمع من العارف فضل الله بن أبي الخير الميهني ، ومحمد بن عبد العزيز النيلي ، وأبي حفص بن مسرور ، وأبي عثمان الصابوني ، وسمع معجم أبي القاسم البغوي من أبي نصر الإسفراييني ، رحل إليه إلى إسفرايين ، وسمع سنن الدارقطني من النوقاني ، وتفرد به مدة .

حدث عنه عمر الفرغولي ، وإبراهيم بن سهل المسجدي ، ويوسف بن شعيب ، وآخرون ، وروى عنه سنن الدارقطني أبو سعد عبد الله بن عمر الصفار ، وانفرد بعلوه .

قال عبد الغافر الفارسي : شيخ مستور ، كثير العبادة ، مشتغل [ ص: 514 ] بنفسه ، سمع الكثير من جدي ، وابن مسرور ، وجماعة ، وقد نيف على المائة . مات في سادس صفر سنة ثماني عشرة وخمسمائة بنيسابور .

وفيها توفي العلامة أبو الفضل أحمد بن محمد بن أحمد الميداني وأبو إبراهيم إسحاق بن محمد بن إبراهيم النوحي خطيب سمرقند ، وأبو الفتح سلطان بن إبراهيم المقدسي الشافعي ، وأبو طاهر الدشتج .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث