الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حسين بن الحارث الجدلي أبو القاسم الكوفي عن ابن عمر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 169 ] حسين بن الحارث الجدلي أبو القاسم الكوفي عن ابن عمر

270 - أخبرنا أبو جعفر وفاطمة بنت سعد الخير ، أن فاطمة الجوزدانية أخبرتهم ، أبنا محمد بن عبد الله ، أبنا سليمان بن أحمد الطبراني ، أبنا محمد بن الفضل السقطي ، ثنا سعيد بن سليمان ، عن عباد بن العوام ، ثنا أبو مالك الأشجعي ، ثنا حسين بن الحارث الجدلي - جديلة قيس - قال : خطبنا أمير مكة فنشد الناس ، فقال : من رأى الهلال يوم كذا وكذا ؟ ثم قال : عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ننسك للرؤية فإن لم نره وشهد شاهدا عدل نسكنا بشهادتهما ، فسألت الحسين : من أمير مكة ؟ فقال : هو الحارث بن حاطب أخو محمد بن حاطب ، ثم قال الأمير : إن فيكم من أعلم بالله ورسوله مني ، وقد شهد هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأومأ بيده إلى الرجل ، قال الحسين : وقلت لشيخ إلى جنبي : من هذا الذي أومأ إليه الأمير ؟ قال : هو عبد الله بن عمر بن الخطاب ، وهو أعلم بالله ورسوله منه ، فأتينا ابن عمر ، فقال : بذلك أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .

رواه أبو داود عن محمد بن عبد الرحيم ، عن سعيد بن سليمان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث