الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كلام أبي عبيدة بن الجراح

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4996 ( 13 ) كلام أبي عبيدة بن الجراح

( 1 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن هشام عن أبيه قال : دخل عمر بن الخطاب على أبي عبيدة بن الجراح فإذا هو مضطجع على طنفسة رحله متوسد الحقيبة ، قال : فقال له عمر : ألا تحدث أحدث أصحابك ، فقال : يا أمير المؤمنين ، هذا يبلغني المقيل .

( 2 ) أبو أسامة قال حدثنا سليمان بن المغيرة قال حدثنا ثابت البناني قال : كان أبو عبيدة بن الجراح أميرا على الشام فخطب الناس فقال : يا أيها الناس ، إني امرؤ من قريش ، وإني والله ما أعلم أحمر ولا أسود يفضلني بتقوى الله إلا وددت أني في مسلاخه .

( 3 ) يزيد بن هارون قال حدثنا حريز بن عثمان عن نمران بن مخمر الرحبي قال : كان أبو عبيدة بن الجراح يسير في الجيش وهو يقول : ألا رب مبيض لثيابه مدنس لدينه ، ألا رب مكرم لنفسه وهو لها مهين ، ألا بادروا السيئات القديمات بالحسنات الحديثات ، فإن أحدكم لو أساء ما بين السماء والأرض ثم عمل حسنة لغلبت سيئاته حتى تقهرهن .

( 4 ) عفان قال حدثنا حماد بن سلمة قال حدثنا ثابت عن أنس قال : قدمت على أبي عبيدة بن الجراح فأنزلني في ناحية بيته ، وامرأته في ناحية وبيننا ستر ، فكان يحلب الناقة [ ص: 174 ] فيجيء بالإناء فيضمه في يدي ، فقال له رجل من الطلقاء : أتنزل هذا ناحية بيتك مع امرأتك ، فقال : أراقب به عير من لو لقيته سليبا لاستأنى على كل مركب .

( 5 ) وكيع عن سفيان عن ثور عن خالد بن معدان عن أبي عبيدة بن الجراح قال : مثل قلب المؤمن مثل العصفور يتقلب كذا مرة وكذا مرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث