الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إذا بال لم يمس ذكره بالماء

جزء التالي صفحة
السابق

50 [ ص: 72 ] من كان إذا بال لم يمس ذكره بالماء

( 1 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن يسار بن نمير قال كان عمر إذا بال مسح ذكره بحائط أو بحجر ولم يمسه ماء .

( 2 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم أو مالك بن الحارث قال : مر سعد برجل يغسل مباله فقال لم تخلطوا في دينكم ما ليس منه .

( 3 ) حدثنا أبو أسامة عن عبد الله بن المستورد قال رآني مجمع بن يزيد وأنا أغسل ذكري فقال : ألم تكن تنفضت حين بلت قلت بلى قال : حسبك .

( 4 ) حدثنا عبدة بن سليمان عن هشام بن عروة قال : كان أبي لا يغسل مباله يتوضأ ولا يمس ماء .

( 5 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن ليث عن عطاء أن ابن الزبير رأى رجلا يغسل ذكره فقال ألا يغسل استه .

( 6 ) حدثنا عبد الأعلى عن يونس عن الحسن في رجل بال ونسي أن يغسل ذكره قال : أجزأ ذلك عنه .

( 7 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن عبيد الله ابن القبطية عن ابن الزبير أنه رأى رجلا يغسل عنه أثر الغائط فقال : ما كنا نفعله .

( 8 ) حدثنا أبو أسامة عن عبد الله بن يحيى التوأم عن ابن أبي مليكة عن أمه عن عائشة قالت انطلق النبي صلى الله عليه وسلم يبول فأتبعه عمر بماء فقال : ما هذا يا عمر فقال : ماء توضأ به فقال : ما أمرت كلما بلت أن أتوضأ ولو فعلت لكانت سنة .

( 66 ) من كان يحب أن يغسل ذكره ويغسل أثر البول .

( 1 ) حدثنا هشيم بن بشير عن غيلان بن عبد الله مولى بني مخزوم قال رأيت ابن عمر يغسل أثر البول [ ص: 73 ]

( 2 ) حدثنا حفص بن غياث عن عاصم قال : رأيت أنسا يغسل أثر البول ورأيت ابن سيرين يغسل أثر البول ورأيت نضر بن أنس يغسل أثر البول .

( 3 ) حدثنا وكيع عن كهمس عن ابن أبي بريدة قال ابن عباس أحمد إليكم غسل الإحليل .

( 4 ) حدثنا وكيع عن عمران بن جرير عن رجل من بني سعد قال : رأيت أبا هريرة بال فغسل ما هنالك .

( 5 ) حدثنا جرير عن منصور عن إبراهيم قال : بال ثم أخذ ماء فأدخل يده في ثيابه فمسح ذكره .

( 6 ) حدثنا وكيع عن شعبة عن عمرو بن مرة عن إبراهيم عن الأسود أنه بال ثم أدخل يده في سراويله فغسل ذكره .

( 7 ) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن الحسن بن عبيد الله قال كان إبراهيم إذا بال أدخل يده تحت إزاره فمسح ذكره فذكرت ذلك لطلحة فأعجبه ذلك .

( 8 ) حدثنا وكيع عن ابن العلاء ، قال رأيت إبراهيم بال فغسل ذكره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث