الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الإقرار

باب الإقرار ضابط :

قال في الرونق : الإقرار أربعة أقسام . أحدها : لا يقبل بحال ، وهو إقرار المجنون .

الثاني : لا يقبل في حال ويقبل في ثاني حال ، وهو إقرار المفلس .

الثالث : لا يصح في شيء ويصح في غيره ، وهو إقرار الصبي في الوصية والتدبير والعبد والسفيه في الحدود ، والقصاص والطلاق .

الرابع : الصحيح مطلقا ، وهو ما عدا ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث