الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كثرة الاستغفار والتوبة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

5038 ( 54 ) في كثرة الاستغفار والتوبة

( 1 ) حدثنا محمد بن بشر قال حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة .

( 2 ) حدثنا غندر عن شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي بردة قال : سمعت الأغر وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يحدث ابن عمر قال : يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : توبوا إلى ربكم فإني أتوب إليه في اليوم مائة مرة [ ص: 239 ]

( 3 ) حدثنا ابن نمير عن مالك بن مغول عن محمد بن سوقة عن نافع عن ابن عمر قال : إن كان ليعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد يقول : رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الغفور مائة مرة .

( 4 ) حدثنا ابن فضيل عن حصين عن هلال بن يساف عن زاذان قال : حدثني رجل من الأنصار قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في دبر الصلاة : اللهم تب علي واغفر لي إنك أنت التواب الغفور مائة مرة .

( 5 ) حدثنا الفضل بن دكين قال حدثنا المغيرة بن أبي الحر عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه عن جده قال : جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن جلوس فقال : ما أصبحت غداة قط إلا استغفرت الله فيها مائة مرة .

( 6 ) حدثنا أبو أسامة عن كهمس عن عبد الله بن شقيق قال : كان أبو الدرداء يقول : طوبى لمن وجد في صحيفته نبذة من استغفار .

( 7 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن عون عن الحسن قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله يقبل توبة عبده ما لم يعد .

( 8 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن أبي المغيرة عن حذيفة قال : شكوت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذرب لساني فقال : أين أنت من الاستغفار ؟ إني لأستغفر الله في كل يوم مائة مرة .

( 9 ) حدثنا عفان قال حدثنا بكير بن أبي السميط قال حدثنا منصور بن زاذان عن أبي الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري قال : من قال : " أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه " خمس مرات غفر له وإن كانت ذنوبه مثل زبد البحر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث