الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صفة وضوئه صلى الله عليه وسلم

جزء التالي صفحة
السابق

215 - صفة وضوئه صلى الله عليه وسلم

536 - أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس العبدوسي العبدي ، ثنا معاذ بن نجدة القرشي :

وحدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا بشر بن موسى الأسدي ، قالا : ثنا خلاد بن يحيى السلمي ، ثنا هشام بن سعد ، ثنا زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن ابن عباس ، أتحبون أن أريكم كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ، " فدعا بإناء فيه ماء فأغرف غرفة فمضمض ، واستنشق ، ثم أخذ أخرى فجمع بها يديه ، فغسل وجهه ، ثم أخذ أخرى فغسل يده اليمنى ، ثم أخذ غرفة أخرى فغسل يده اليسرى ، ثم قبض قبضة من الماء فنفض يده ، فمسح بها رأسه وأذنيه ، ثم أغرف غرفة أخرى فرش على رجله اليمنى وفيها النعل ، واليسرى مثل ذلك ، ومسح بأسفل النعلين " ، ثم قال : " هكذا وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم " .

" هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه بهذا اللفظ ، إنما اتفقا على حديث زيد بن أسلم ، عن عطاء ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة ، وهو مجمل ، وحديث هشام بن سعد هذا مفسر " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث