الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كلام مجاهد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

5061 ( 73 ) كلام مجاهد

( 1 ) حدثنا يحيى بن سليم عن ابن أبي نجيح عن مجاهد فلأنفسهم يمهدون قال : في القبر .

( 2 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مجاهد ولمن خاف مقام ربه جنتان قال : من خاف الله عند مقامه على المعصية في الدنيا .

( 3 ) حدثنا عبد الله بن نمير عن الأعمش قال : كنت إذا رأيت مجاهدا ظننت أنه قد ضل حماره فهو مهتم .

( 4 ) حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا قطبة بن عبد العزيز عن الأعمش عن مجاهد [ ص: 286 ] قال : ما من يوم يمضي من الدنيا إلا قال : الحمد لله الذي أخرجني من الدنيا فلا أعود إليها أبدا .

( 5 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن مجاهد نأتي الأرض ننقصها من أطرافها قال : الموت .

( 6 ) حدثنا أبو أسامة قال حدثنا الأعمش عن مجاهد قال : كان بالمدينة أهل بيت ذو حاجة عندهم رأس شاة ، فأصابوا شيئا فقالوا : لو بعثنا بهذا الرأس إلى من هو أحوج إليه منا ، قال : فبعثوا به فلم يزل يدور بالمدينة حتى رجع إلى أصحابه الذين خرج من عندهم .

( 7 ) حدثنا ابن علية عن ليث عن مجاهد قال : ذهب العلماء فما بقي إلا المتعلمون ، ما المجتهد فيكم اليوم إلا كاللاعب فيمن كان قبلكم .

( 8 ) حدثنا عبد الله بن نمير قال حدثنا مالك بن مغول عن طلحة عن مجاهد قال : إذا التقى الرجل الرجل فضحك في وجهه تحاتت عنهما الذنوب كما ينثر الريح الورق اليابس من الشجر ، قال : فقال رجل ويحك إن هذا من العمل يسير ، قال : فقال : ما سمعت قوله تعالى لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم .

( 9 ) حدثنا عبد الله بن إدريس عن ليث عن مجاهد قال : أعجب أهل الكوفة إلي أربعة : طلحة وزبيد ومحمد بن عبد الرحمن ويحيى بن عباد .

( 10 ) حدثنا ابن إدريس عن ليث عن مجاهد قال : إن المسلم لو لم يصب من أخيه إلا أن حياءه منه يمنعه من المعاصي .

( 11 ) حدثنا حسين بن علي عن ليث عن مجاهد قال : إنما الفقيه من يخاف الله .

( 12 ) حدثنا عفان قال حدثنا عبد الواحد عن الأعمش عن مجاهد في قوله تعالى : توبوا إلى الله توبة نصوحا قال : هو أن يتوب ثم لا يعود .

( 13 ) حدثنا معتمر بن سليمان عن ليث عن مجاهد قوله تعالى : وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها قال : الطائع المؤمن [ ص: 287 ]

( 14 ) حدثنا معتمر بن سليمان عن ليث عن مجاهد كانوا قليلا من الليل ما يهجعون قال : كانوا لا ينامون كل الليل .

( 15 ) حدثنا فضيل بن عياض عن منصور عن مجاهد حور مقصورات في الخيام قال : مقصورات قلوبهن وأبصارهن وأنفسهن على أزواجهن في خيام اللؤلؤ لا يردن غيرهم .

( 16 ) حدثنا فضيل بن عياض عن بعض أصحابه عن مجاهد وحور عين قال : يحار فيهن البصر .

( 17 ) حدثنا جرير عن ليث عن مجاهد واسألوا الله من فضله قال : ليس بعرض الدنيا .

( 18 ) حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن مجاهد وتبتل إليه تبتيلا قال : أخلص له إخلاصا .

( 19 ) حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن مجاهد قال : ما من مؤمن يموت إلا تبكي عليه الأرض أربعين صباحا .

( 20 ) حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن مجاهد ولمن خاف مقام ربه جنتان قال : هو الرجل يذكر الله عند المعاصي فيحتجز عنها .

( 21 ) حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن مجاهد في قوله : يطاف عليهم بآنية من فضة وأكواب كانت قواريرا قواريرا من فضة قدروها تقديرا قال : الآنية : الأقداح والأكواب : الكوكبات وتقديرا : إنها ليست الملأى التي تفيض ولا ناقصة القدر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث