الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب في قسم الفيء

2951 حدثنا هارون بن زيد بن أبي الزرقاء حدثنا أبي حدثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم أن عبد الله بن عمر دخل على معاوية فقال حاجتك يا أبا عبد الرحمن فقال عطاء المحررين فإني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أول ما جاءه شيء بدأ بالمحررين

التالي السابق


( فقال ) : أي معاوية ( حاجتك ) : بالنصب أي ذكر حاجتك ما هي ( يا أبا عبد الرحمن ) : كنية عبد الله بن عمر ( عطاء المحررين ) : جمع محرر وهو الذي صار حرا بعد أن كان عبدا . وفي ذلك دليل على ثبوت نصيب لهم في الأموال التي تأتي إلى الأئمة .

كذا في النيل ( أول ما جاءه شيء ) : قال الطيبي : أول منصوب ظرف لقوله ( بدأ ) : وهو المفعول الثاني لرأيت ( بالمحررين ) : قال الخطابي : يريد بالمحررين المعتقين ، وذلك أنهم قوم لا ديوان لهم وإنما يدخلون تبعا في جملة مواليهم . انتهى .

قال القاضي الشوكاني : فيه استحباب البداءة بهم وتقديمهم عند القسمة على غيرهم : . انتهى . وقال بعض العلماء : المراد بالمحررين المكاتبون . والحديث سكت عنه المنذري .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث