الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله عز وجل " وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : ( وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ) الآية [ 190 ] .

102 - قال الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس : نزلت هذه الآيات في صلح الحديبية ، وذلك أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لما صد عن البيت هو وأصحابه نحر الهدي بالحديبية ، ثم صالحه المشركون على أن يرجع عامه ثم يأتي القابل على أن يخلوا له مكة ثلاثة أيام فيطوف بالبيت ويفعل ما يشاء وصالحهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فلما كان العام المقبل تجهز رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هو وأصحابه لعمرة القضاء ، وخافوا أن لا تفي لهم قريش بذلك ، وأن يصدوهم عن المسجد الحرام ويقاتلوهم ، وكره أصحابه قتالهم في الشهر الحرام في الحرم ، فأنزل الله تعالى : ( وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ) يعني قريشا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث