الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الوضوء من الدم يخرج من أحد السبيلين وغير ذلك من دود أو حصاة أو غيرهما

جزء التالي صفحة
السابق

510 باب الوضوء من الدم يخرج من أحد السبيلين وغير ذلك من دود أو حصاة أو غيرهما .

[ ص: 116 ] ( أخبرنا ) محمد بن عبد الله الحافظ ، أخبرني أبو عبد الله محمد بن يعقوب ، ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ، ثنا أبو الربيع ، ثنا حماد بن زيد ، ثنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن فاطمة بنت أبي حبيش استفتت النبي - صلى الله عليه وسلم - فقالت : إني أستحاض فلا أطهر ، أفأدع الصلاة ؟ فقال : " ذلك عرق وليست بالحيضة ، فإذا أقبلت فدعي الصلاة ، وإذا أدبرت فاغسلي عنك أثر الدم ، وتوضئي فصلي ، فإنما ذلك عرق وليست بالحيضة . رواه مسلم في الصحيح ، عن خلف بن هشام ، عن حماد دون قوله : " وتوضئي " . ثم قال مسلم : وفي حديث حماد بن زيد زيادة حرف تركنا ذكره ، وهذا لأن هذه الزيادة غير محفوظة ، إنما المحفوظ ما رواه أبو معاوية وغيره عن هشام بن عروة هذا الحديث ، وفي آخره قال : قال هشام : قال أبي : ثم توضأ لكل صلاة حتى يجيء ذلك الوقت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث