الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 175 ] الغنوي

الإمام أبو إسحاق ، إبراهيم بن محمد بن محرز ، الغنوي [ ص: 176 ] الرقي ، الفقيه الشافعي الصوفي .

مولده سنة تسع وخمسين وأربعمائة .

سمع رزق الله التيمي وعبد المحسن الشيحي ، ومحمد بن بكران الشامي ، والحميدي ، وعدة .

وقدم الخطيب أبو القاسم يحيى بن طاهر بن محمد ابن سيد الخطباء عبد الرحيم بن نباتة في سنة أربع وثمانين وافدا على النظام الوزير ، فقال : إن " ديوان الخطب " سماعي من أبي عن جدي ، ولم يكن معه نسخة ، فقرأ عليه الغنوي من نسخة جديدة لا سماع عليها .

وقد تفقه على الغزالي ، وأبي بكر الشاشي .

وكتب كثيرا .

قال ابن الجوزي رأيته وله سمت وصمت ، وعليه وقار وخشوع .

قلت : روى عنه : السمعاني ، وأبو اليمن الكندي ، وأبو حفص بن طبرزد ، وآخرون .

مات ببغداد في ذي الحجة سنة ثلاث وأربعين وخمسمائة وكان صدوقا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث