الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

3018 [ ص: 7 ] 59

بدء الخلق

[ ص: 8 ] [ ص: 9 ] 59 - بدء الخلق

بسم الله الرحمن الرحيم

1 - باب: ما جاء في قول الله تعالى: وهو الذي يبدأ الخلق ثم يعيده وهو أهون عليه [الروم: 27]

قال الربيع بن خثيم والحسن: كل عليه هين. هين وهين مثل: لين ولين، وميت وميت، وضيق وضيق. أفعيينا [ق: 15] أفأعيا علينا حين أنشأكم وأنشأ خلقكم، اللغوب: [فاطر: 35] النصب. أطوارا [نوح: 14] طورا كذا، وطورا كذا، عدا طوره أي: قدره.

3190 - حدثنا محمد بن كثير، أخبرنا سفيان، عن جامع بن شداد، عن صفوان بن محرز، عن عمران بن حصين - رضي الله عنهما - قال: جاء نفر من بني تميم إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: "يا بني تميم، أبشروا". قالوا: بشرتنا فأعطنا. فتغير وجهه، فجاءه أهل اليمن، فقال: "يا أهل اليمن، اقبلوا البشرى إذ لم يقبلها بنو تميم". قالوا: قبلنا. فأخذ النبي - صلى الله عليه وسلم - يحدث بدء الخلق والعرش، فجاء رجل فقال: يا عمران، [ ص: 10 ] راحلتك تفلتت، ليتني لم أقم. [3191، 4265، 4386، 7418 - فتح: 6 \ 286]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث