الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

جعفر بن زيد

ابن جامع بن حسين ، الإمام الفاضل أبو الفضل الطائي الشامي الحموي ، ويلقب بأبي زيد .

سكن بغداد بقطفتا .

قال ابن النجار : سمع الكثير من أبي الحسين المبارك ، وأبي سعد أحمد ابني عبد الجبار الصيرفي ، وأبي بكر محمد بن أحمد بن الحسين ، وأبي طالب اليوسفي ، وأبي القاسم بن الحصين ، وأبي العز بن كادش ، وكتب بخطه كثيرا ، وخطه مضبوط ، وخرج تخاريج ، وسمع منه القدماء ، وكان مشهورا بالدين والصلاح وحسن الطريقة ، روى عنه أبو الفرج بن الجوزي ، وأبو عبد الله بن الزبيدي .

[ ص: 341 ] وقال السمعاني : أبو زيد الحموي شيخ صالح خير ، كثير العبادة ، دائم التلاوة ، مشتغل بنفسه ، لا يخرج إلا من جمعة إلى جمعة ، كتبت عنه .

قلت : ما أراه أدرك أبا الحسين بن الطيوري ، بلى سمع من أخيه .

قال : ولدت سنة ثلاث أو خمس وثمانين وأربعمائة .

ومات في ذي الحجة سنة أربع وخمسين وخمسمائة .

قلت : له كتاب " البرهان " في السنة ، سمعناه ، وعليه فيه مآخذ رحمه الله .

أخبرنا ابن مؤمن ، أخبرنا الحسين بن أبي بكر ، أخبرنا جعفر بن زيد ، أخبرنا أحمد بن عبيد الله العكبري ، أخبرنا أبو طالب الحربي ، أخبرنا ابن مردك ، أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ، حدثنا يونس ، سمعت الشافعي يقول : نثبت هذه الصفات التي جاء بها القرآن ووردت بها السنة ، وننفي التشبيه عنه كما نفى عن نفسه ، فقال : ليس كمثله شيء .

وفيها مات أبو سعد منجح بن مفلح الدومي ، وعبد الوهاب بن إسماعيل النيسابوري سبط القشيري ، وأبو علي الحسن بن جعفر بن [ ص: 342 ] المتوكل وأبو القاسم أحمد بن قفرجل وأبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز العباسي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث