الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 205 ] باب صلاة المريض ( إذا عجز المريض عن القيام صلى قاعدا يركع ويسجد ) { لقوله عليه الصلاة والسلام لعمران بن حصين رضي الله عنه صل قائما ، فإن لم تستطع فقاعدا ، فإن لم تستطع فعلى الجنب تومئ إيماء }ولأن الطاعة بحسب الطاقة .

التالي السابق


باب صلاة المريض

الحديث السادس والثلاثون بعد المائة : { قال عليه السلام ، لعمران بن حصين : صل قائما ، فإن لم تستطع فقاعدا ، فإن لم تستطع ، فعلى الجنب ، تومئ إيماء } ، قلت : أخرجه الجماعة إلا مسلما عن { عمران بن حصين ، قال : كانت بي بواسير ، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة ، فقال : صل قائما ، فإن لم تستطع ، فعلى جنب } ، زاد النسائي : { فإن لم تستطع ، فمستلقيا { لا يكلف الله نفسا إلا وسعها } }انتهى .

ووهم الحاكم في " المستدرك " ، فقال ، بعد أن رواه كذلك : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه . انتهى . ذكره البخاري " عقيب صلاة المسافر " .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث