الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

فصل وإن حلف ليفعلن شيئا وعين وقتا أو أطلق فتلف أو مات الحالف قبل مضي وقت يفعله فيه حنث ، نص عليه ، كإمكانه . وإن قال : في غد ، فتلف قبله بغير اختياره ، حنث إذن ، نص عليه ، وقيل : في آخر الغد .

وفي الترغيب : لا يحنث ، على قول أبي الخطاب ، وأطلق وجهين إن أطلق ولم يمكنه . ويتخرج في المسألتين عدم حنثه لعجزه ، كمكره ، وكموته ، في الأصح في الثانية قبل الغد ، ومثله لو جن إلى بعد الغد ، ذكره الشيخ ، وفي المغني : إن تركه لمرض وعدم نفقة وهرب ونحوه حنث ، ويحنث بتلفه باختياره ، وفي وقته الخلاف . وإن قال : اليوم ، فأمكنه وتلف عقبه ، حنث وقيل : في آخره ، ويحنث بموته ، في الأصح بآخر حياته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث