الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة القاعد في النافلة

311 [ ص: 410 ] باب صلاة القاعد في النافلة ذكر فيه مالك ثلاثة أحاديث مسندة : أحدها :

281 - عن ابن شهاب ، عن السائب بن يزيد ، عن المطلب بن أبي وداعة السهمي ، عن حفصة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - أنها قالت : ما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلى في سبحته قاعدا قط ، حتى كان قبل وفاته بعام ، فكان يصلي في سبحته قاعدا ، ويقرأ بالسورة فيرتلها حتى تكون أطول من أطول منها .

التالي السابق


7464 - في هذا الحديث أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يتكلف في عمل النافلة ما كان أعظم أجرا ، فلما شق عليه القيام الطويل دخل فيما أباح الله له .

[ ص: 411 ] 7465 - وفيه دليل على أن السبحة اسم لصلاة النافلة ، وإن كان في اللغة جائزا أن تسمى كل صلاة سبحة ، بدليل قول الله عز وجل : " فلولا أنه كان من المسبحين " ( الصافات : 143 ) 7466 - قالوا : من المصلين .

7467 - ولكن اسم السبحة بالسنة وقول الصحابة لزم النافلة دون غيرها ، والله أعلم .

7468 - وقد أوضحنا ذلك بالشواهد في " التمهيد " .

7469 - وقوله فيه : " فيرتلها حتى تكون أطول من أطول منها " يعني إذا لم ترتل الأخرى وهز فيها .

7470 - وفي ذلك دليل على أن قراءة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كانت ترتيلا لا هزا .

7471 - وبذلك أمره الله - عز وجل - فقال : " ورتل القرآن ترتيلا " ( المزمل : 4 ( 7472 - والترتيل : التمهل والترسل الذي يقع منه التدبر .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث