الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة للعبد في الطلاق بعد الواحدة ما للحر قبل الثلاث

جزء التالي صفحة
السابق

( 6079 ) مسألة قال : ( وللعبد بعد الواحدة ، ما للحر قبل الثلاث ) أجمع العلماء على أن للعبد رجعة امرأته بعد الطلقة الواحدة ، إذا وجدت شروطها . فإن طلقها ثانية ، فلا رجعة له ، سواء كانت امرأته حرة ، أو أمة ; لأن طلاق العبد اثنتان ، وفي هذا خلاف ذكرناه فيما مضى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث