الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء أن الرجل أحق بصدر دابته

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما جاء أن الرجل أحق بصدر دابته

2773 حدثنا أبو عمار الحسين بن حريث حدثنا علي بن الحسين بن واقد حدثني أبي حدثني عبد الله بن بريدة قال سمعت أبي بريدة يقول بينما النبي صلى الله عليه وسلم يمشي إذ جاءه رجل ومعه حمار فقال يا رسول الله اركب وتأخر الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنت أحق بصدر دابتك إلا أن تجعله لي قال قد جعلته لك قال فركب قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه وفي الباب عن قيس بن سعد بن عبادة

التالي السابق


قوله : ( بريدة ) بدل من أبي .

قوله : ( وتأخر الرجل ) أي وأراد أن يركب خلفه متأخرا عنه ، أو تأخر الرجل عن حماره أدبا عن أن يركب معه فيكون كناية عن التخلية ( فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لا ) أي لا أركب وحدي أو في الصدر ( أنت أحق بصدر دابتك ) صدرها من ظهرها ما يلي عنقها . قال الطيبي : " لا " هاهنا حذف [ ص: 47 ] فعله و " أنت أحق " تعليل له ، أي لا أركب وأنت تأخرت لأنك أحق بصدر دابتك ( إلا أن تجعله ) أي الصدر ( لي ) أي صريحا ( فركب ) أي على صدرها فيه بيان إنصاف رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وتواضعه ، وإظهار الحق المر حيث رضي أن يركب خلفه ولم يعتمد على غالب رضا .

قوله : ( هذا حديث حسن غريب ) وأخرجه أبو داود ، وسكت عنه ، ونقل المنذري تحسين الترمذي وأقره .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث