الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الأطعمة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 354 ] كتاب الأطعمة

قوله ( والأصل فيها : الحل . فيحل كل طعام طاهر لا مضرة فيه ، من الحبوب والثمار وغيرها ) حتى المسك . وقد سأله الشالنجي عن المسك : يجعل في الدواء ويشربه ؟ قال : لا بأس . وهذا المذهب . وقال في الانتصار : حتى شعر . وقال في الفنون : الصحناء سحيق المسك ، منتن في غاية الخبث .

تنبيه : دخل في كلام المصنف : حل أكل الفاكهة المسوسة والمدودة ، وهو كذلك . ويباح أيضا أكل دودها معها . قال في الرعاية : يباح أكل فاكهة مسوسة ومدودة بدودها ، أو باقلاء بذبابه وخيار وقثاء ، وحبوب ، وخل بما فيه . وهو معنى كلامه في التلخيص . قال في الآداب : وظاهر هذا : أنه لا يباح أكله منفردا . وذكر بعضهم فيه وجهين . وذكر أبو الخطاب في بحث مسألة ما لا نفس له سائلة : لا يحل أكله ، وإن كان طاهرا من غير تفصيل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث