الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء أن الفخذ عورة

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما جاء أن الفخذ عورة

2795 حدثنا ابن أبي عمر حدثنا سفيان عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن زرعة بن مسلم بن جرهد الأسلمي عن جده جرهد قال مر النبي صلى الله عليه وسلم بجرهد في المسجد وقد انكشف فخذه فقال إن الفخذ عورة قال أبو عيسى هذا حديث حسن ما أرى إسناده بمتصل

التالي السابق


قوله : ( عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله ) اسمه سالم بن أبي أمية المدني ( عن زرعة بن مسلم بن جرهد الأسلمي ) قال في تهذيب التهذيب : زرعة بن عبد الرحمن بن جرهد الأسلمي المدني ، ويقال زرعة بن جرهد روى عن جرهد ويقال عن أبيه عن جرهد حديث : ( الفخذ عورة ) وعنه سالم أبو النضر وأبو الزناد قال النسائي ثقة ، وذكره ابن حبان في الثقات ، وقال : من زعم أنه ابن مسلم فقد وهم . انتهى ( عن جرهد ) بجيم وهاء مفتوحتين بينهما راء ساكنة ، ابن رزاح بكسر الراء بعدها زاي وآخره مهملة ، الأسلمي مدني له صحبة وكان من أهل الصفة .

قوله : ( إن الفخذ عورة ) هذا من أدلة القائلين بأن الفخذ عورة وهم الجمهور .

قوله : ( هذا حديث حسن ) وأخرجه أبو داود من طريق مالك عن أبي النضر عن زرعةبن [ ص: 65 ] عبد الرحمن بن جرهد عن أبيه قال : كان جرهد هذا من أصحاب الصفة إنه قال : جلس رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عندنا وفخذي منكشفة الحديث ( ما أرى إسناده بمتصل ) للانقطاع بين زرعة وجرهد ، وحديث جرهد هذا ذكره البخاري في صحيحه تعليقا قال الحافظ : حديثه موصول عند مالك في الموطأ والترمذي وحسنه ، وابن حبان وصححه وضعفه المصنف ، يعني البخاري في التاريخ للاضطراب في إسناده ، وقد ذكرت كثيرا من طرقه في تعليق التعليق . انتهى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث