الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستعاذة من المغرم

جزء التالي صفحة
السابق

الاستعاذة من المغرم

5472 أخبرنا إسحق بن إبراهيم قال أنبأنا بقية قال حدثني أبو سلمة سليمان بن سليم الحمصي قال حدثني الزهري عن عروة هو ابن الزبير عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر التعوذ من المغرم والمأثم فقيل له يا رسول الله إنك تكثر التعوذ من المغرم والمأثم فقال إن الرجل إذا غرم حدث فكذب ووعد فأخلف

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث