الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى السماء منفطر به كان وعده مفعولا

جزء التالي صفحة
السابق

السماء منفطر به كان وعده مفعولا

السماء منفطر أي: منشق، وقرئ: متفطر، أي: متشقق، والتذكير لإجرائه على موصوف مذكر، أي: شيء منفطر عبر عنها بذلك للتنبيه على أنه تبدلت حقيقتها وزال عنها اسمها ورسمها، ولم يبق منها إلا ما يعبر عنه بالشيء، وقيل: لتأويل السماء بالسقف، وقيل: هو من باب النسب، أي: ذات انفطار، والباء في به مثلها في: فطرت العود بالقدوم. كان وعده مفعولا الضمير لله عز وجل، والمصدر مضاف إلى فاعله، أو لليوم، وهو مضاف إلى مفعوله.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث