الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب القراءة عند الميت

باب القراءة عند الميت

3121 حدثنا محمد بن العلاء ومحمد بن مكي المروزي المعنى قالا حدثنا ابن المبارك عن سليمان التيمي عن أبي عثمان وليس بالنهدي عن أبيه عن معقل بن يسار قال قال النبي صلى الله عليه وسلم اقرءوا يس على موتاكم وهذا لفظ ابن العلاء

التالي السابق


( عن معقل بن يسار ) : هو بفتح الميم وسكون العين المهملة وكسر القاف وآخره لام قاله المنذري ( على موتاكم ) : أي الذين حضرهم الموت . ولعل الحكمة في قراءتها أن يستأنس المحتضر بما فيها من ذكر الله وأحوال القيامة والبعث . قال الإمام الرازي في التفسير الكبير : الأمر بقراءة يس عمن شارف الموت مع ورود قوله عليه الصلاة والسلام لكل شيء قلب وقلب القرآن يس . إيذان بأن اللسان حينئذ ضعيف القوة وساقط المنة لكن القلب أقبل على الله بكليته فيقرأ عليه ما يزداد قوة قلبه ويستمد تصديقه بالأصول فهو إذن عمله ومهمه . قاله القاري .

وقال المنذري : والحديث أخرجه النسائي وابن ماجه [ ص: 300 ] . وأبو عثمان وأبوه ليسا بمشهورين انتهى .

وقال المزي : والحديث أخرجه النسائي في عمل اليوم والليلة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث