الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحوال البعث

[ ص: 237 ] أحوال البعث

مسألة : هل يمر إبليس وكفار الإنس والجن على الصراط ؟

الجواب : صرح ابن برجان في الإرشاد بأن الكفار لا يمرون على الصراط ، وفي الأحاديث ما يشهد له ، وفي أحاديث أخر ما يقتضي خلاف ذلك ، وأنهم يمرون ، فحملت ذلك على المنافقين ؛ لكون بعض الروايات فيها ما يدل على ذلك ، ثم رأيت القرطبي صرح بأن في الآخرة صراطين : صراط لعموم الخلق إلا من يدخل الجنة بغير حساب ومن يلتقطهم عنق النار ، وصراط للمؤمنين خاصة ، وهذا جمع حسن ، وعرف منه أن من يلتقطهم عنق النار - وهم طوائف مخصوصة من الكفار - لا يمرون على الصراط أصلا ، وكذلك بعث النار الذي يخرج من الخلق إليها قبل نصب الصراط ، دلت الأحاديث على أنهم لا يمرون على الصراط أصلا ، وهم طوائف من الكفار ، والظاهر أنه لا يمر على الصراط من الكفار إلا المنافقون وأهل الكتابين اليهود والنصارى ، فإن هؤلاء الفرق الثلاث ورد في الحديث أنهم يحملون عليه فيسقطون منه في النار ، وكذلك من ينصب له الميزان من الكفار وهم طائفة مخصوصة منهم يمرون عليه فيحضروا وزنهم ، فإن الميزان إنما هو على الصراط . هذا ملخص القول في ذلك ، وبسطه في كتابنا المسمى ب " البدور السافرة في أمور الآخرة " ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث