الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب اتباع النساء الجنائز

باب اتباع النساء الجنائز

3167 حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد عن أيوب عن حفصة عن أم عطية قالت نهينا أن نتبع الجنائز ولم يعزم علينا

التالي السابق


( ولم يعزم علينا ) : أي ولم يؤكد علينا في المنع كما أكد علينا في غيره من المنهيات ، فكأنها قالت كره لنا اتباع الجنائز من غير تحريم . وقال القرطبي ظاهر سياق أم [ ص: 346 ] عطية أن النهي نهي تنزيه وبه قال جمهور أهل العلم قاله في الفتح . ولفظ البخاري في باب الحيض عن أم عطية : نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اتباع الجنازة وقولها لم يعزم علينا ظاهر في أن النهي للكراهة لا للتحريم ، كأنها فهمته من قرينة ، ويدل له ما أخرجه ابن أبي شيبة من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في جنازة فرأى عمر امرأة فصاح بها فقال دعها يا عمر الحديث .

وقال المنذري : والحديث أخرجه البخاري ومسلم وابن ماجه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث