الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صفتا الخلق والرزق

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله : ( خالق بلا حاجة ، رازق بلا مؤونة ) ش : قال تعالى : وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين ( الذاريات : 56 - 58 ) . ياأيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد ( فاطر : 15 ) . والله الغني وأنتم الفقراء ( محمد : 38 ) . قل أغير الله أتخذ وليا فاطر السماوات والأرض وهو يطعم ولا يطعم ( الأنعام : 14 ) . وقال صلى الله عليه وسلم ، من حديث أبي ذر رضي الله عنه : يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد ، فسألوني ، فأعطيت كل إنسان مسألته - ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر الحديث . رواه مسلم . [ ص: 93 ] وقوله بلا مئونة : بلا ثقل ولا كلفة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث