الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، قال : ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، ثنا أبي ، ثنا عفان ، قال : ثنا حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد ، عن سعيد بن المسيب ، أنه قال : قد بلغت ثمانين سنة وما شيء أخوف عندي من النساء .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ، قال : ثنا محمد بن عثمان بن شيبة ، قال : ثنا أبي ، قال : ثنا عفان ، قال : ثنا حماد بن سلمة ، عن ابن زيد ، عن سعيد بن المسيب أنه قال : قد بلغت ثمانين سنة ولا شيء أخوف عندي من النساء وكان بصره قد ذهب .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، قال : ثنا محمد بن إسحاق ، قال : ثنا هارون بن عبد الله ، قال : ثنا سفيان بن عيينة ، عن علي بن زيد ، عن سعيد بن المسيب قال : ما أيس الشيطان من شيء إلا أتاه من قبل النساء ، وقال : أخبرنا سعيد وهو ابن أربع وثمانين وقد ذهبت إحدى عينيه وهو يعشو بالأخرى : ما شيء أخوف عندي من النساء .

حدثنا أبي ، قال : ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، قال : ثنا أبو الربيع الرشديني ، قال : ثنا ابن وهب ، قال : أخبرني ابن جريج أن عبيد الله بن عبد الرحمن أخبره ، أنه سمع سعيد بن المسيب ، يقول : يد الله فوق عباده فمن رفع نفسه وضعه الله ، ومن وضعها رفعه الله . الناس تحت كنفه يعملون أعمالهم ، فإذا أراد الله فضيحة عبد أخرجه من تحت كنفه فبدت للناس عورته .

حدثنا أحمد بن محمد بن سنان ، قال : ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ، قال : ثنا [ ص: 167 ] حاتم بن الليث الجوهري ، قال : ثنا حجاج ، قال : ثنا حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد ، قال : قلنا لسعيد بن المسيب : يزعم قومك إنما يمنعك من الحج أنك جعلت لله عليك إذا رأيت الكعبة أن تدعو الله على بني مروان ، قال : فما فعلت ذلك وما أصلي لله عز وجل في صلاة إلا دعوت عليهم ، وإني قد حججت واعتمرت بضعا وعشرين مرة وإنما كتبت علي حجة واحدة .

حدثنا إبراهيم بن عبد الله ، قال : ثنا أبو العباس الثقفي ، قال : ثنا قتيبة بن سعيد ، قال : ثنا عطاف بن خالد ، عن ابن حرملة ، قال : ما سمعت سعيد بن المسيب سب أحدا من الأئمة قط ، إلا أني سمعته يقول : قاتل الله فلانا كان أول من غير قضاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : الولد للفراش وللعاهر الحجر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث