الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النوقاني

النوقاني

الشيخ الإمام ، الفقيه العلامة أبو المكارم ، فضل الله ابن المحدث [ ص: 414 ] العالم أبي سعيد محمد بن أحمد النوقاني الشافعي .

ونوقان بالفتح ، وهي مدينة صغيرة هي قصبة طوس .

ولد سنة ثلاث عشرة وقيل : سنة أربع عشرة وخمسمائة .

وبادر أبوه ، فأخذ له الإجازة من محيي السنة أبي محمد البغوي بمروياته .

وسمع " الأربعين الصغرى " للبيهقي من عبد الجبار بن محمد الخواري ، وسمع من أبيه " مسند الشافعي " . وتفقه على محمد بن يحيى صاحب الغزالي ، حتى برع في المذهب ، ودرس ، وأفتى ، وساد ، وتقدم .

روى عنه : أبو رشيد الغزال ، وغيره .

وأجاز للإمام شمس الدين عبد الرحمن بن أبي عمر ، وللفخر علي مروياته .

قال لنا أبو العلاء الفرضي : مرض بنيسابور ، فحمل إلى نوقان ، فمات بها في سنة ستمائة .

قلت : نروي تواليف محيي السنة عن ابن أبي عمر والفخر إجازة عنه عن محيي السنة .

وفيها مات العلامة أسعد بن محمود العجلي ، وإسماعيل بن علي بن وكاس القطان ، وبقاء بن عمر بن حند الأزجي ، وأبو الفرج جابر بن محمد بن اللحية الحموي ، وصاحب الروم ركن الدين سليمان بن قلج أرسلان السلجوقي ، وشجاع بن معالي بن شدقيني الغراد ، والإمام أبو سعد بن [ ص: 415 ] الصفار ، وأبو حامد عبد الله بن مسلم بن ثابت النخاس ، والحافظ عبد الغني ، وعبد الملك بن مواهب الوراق ، والركن الطاوسي صاحب الطريقة بقزوين ، وفاطمة بنت سعد الخير ، وبهاء الدين القاسم بن الحافظ ، ومحمد بن صافي النقاش ، وضياء الدين محمد بن يوسف الآملي المقرئ ، وصنعة الملك هبة الله بن حيدرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث