الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الشهرزوري

المفتي شرف الدين علي بن محمد ابن شيخ الشافعية جمال الإسلام أبي الحسن علي بن المسلم السلمي الدمشقي الشافعي مدرس الأمينية ، ويعرف جده أبو الحسن بابن بنت الشهرزوري .

ولد سنة أربع وأربعين .

وسمع من أبي العشائر الكردي وحمزة بن الحبوبي ، وخاله الصائن ابن عساكر وببغداد من شهدة وحدث بمصر وبغداد ، وكان طويل الباع في المناظرة ، فصيحا بليغا .

روى عنه الضياء ، وابن خليل ، والقوصي . [ ص: 424 ]

قال القوصي : أخبرنا مفتي الشام شرف الدين بمدرسته الأمينية .

قال أبو شامة سكن حمص منذ أخرج من دمشق وكان مدرس الأمينية والزاوية المقابلة للبرادة ، وكان عالما بالمذهب والخلاف ماهرا .

قلت : مات في جمادى الآخرة سنة اثنتين وستمائة بحمص غريبا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث