الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الماكسيني

العلامة إمام العربية صائن الدين أبو الحرم مكي بن ريان بن شبة بن صالح الماكسيني ثم الموصلي المقرئ الضرير .

عمي وله ثمان سنين ، وسار إلى بغداد بعد أن تلا بالسبع ، وتأدب على يحيى بن سعدون القرطبي فمهر في النحو على ابن الخشاب ، وعلى أبي الحسن بن العصار ، والكمال الأنباري ، وتقدم في الآداب ; تخرج به علماء الموصل .

وكان ذا تقوى وصلاح ، إلا أنه كان يتعصب لأبي العلاء المعري ; لاتفاقهما في الأدب والعمى بالجدري . [ ص: 426 ]

قدم في أواخر عمره وحدث بدمشق ، فقرأ عليه السخاوي كتاب " أسرار العربية " لشيخه كمال الدين ، وكان مع براعته في القراءات واللغة يدري الفقه والحساب وأشياء . كان أحد الأذكياء .

روى عنه القوصي ، وضياء الدين ، وابن أخيه الفخر علي ، وتلا عليه بالروايات والد الموفق الكواشي .

توفي بالموصل في شوال سنة ثلاث وستمائة وقد ناهز السبعين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث