الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب حكم من فرق أمر المسلمين وهو مجتمع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب إذا بويع لخليفتين

1853 وحدثني وهب بن بقية الواسطي حدثنا خالد بن عبد الله عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما [ ص: 551 ]

التالي السابق


[ ص: 551 ] قوله صلى الله عليه وسلم : إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما هذا محمول على ما إذا لم يندفع إلا بقتله ، وقد سبق إيضاح هذا في الأبواب السابقة .

وفيه أنه لا يجوز عقدها لخليفتين ، وقد سبق قريبا الإجماع فيه ، واحتمال إمام الحرمين .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث