الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة له جارية فتسرى بها وحلف ألا يعود يطأ الجارية ثم أعتقها

[ ص: 236 ] وسئل رحمه الله عن رجل له زوجة وجارية فتسرى بالجارية فغارت المرأة : فحلف إلا يعود يطأ الجارية ثم أعتقها ; وتزوجت الجارية فأقامت مع الزوج مدة وتوفي عنها : فهل للمعتق أن يتزوجها ؟

التالي السابق


فأجاب : إذا كانت نيته أو سبب اليمين يقتضي أنه لا يطؤها بملك كان له أن يتزوجها ويطأها ; وإن كان ذلك يقتضي أنه لا يطؤها بحال لا ملك ولا عقد حنث إذا فعل المحلوف عليه . والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث