الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أبو تراب

الفقيه أبو تراب يحيى بن إبراهيم بن أبي تراب الكرخي اللوزي الشافعي الرافضي . ولد سنة ست وعشرين وخمسمائة وتفقه على أبي الحسن بن الخل وسمع من الأرموي ، والكروخي ، وأبي الوقت ، وجماعة ، وحدث بدمشق وبغداد .

روى عنه ابن الدبيثي ، وابن خليل ، والقوصي ، فقال القوصي : أخبرنا المفتي قوام الدين يحيى معيد العماد الكاتب ، أخبرنا ابن الزاغوني فذكر حديثا . وقال ابن نقطة دخلت عليه سنة سبع وستمائة ، فرأيته مختلا ; زعم أن الملائكة تنزل عليه بثياب خضر ، في هذيان طويل . وحدثني بعض أصحابنا أنه كان إذا ضجر لما قرئ عليه الترمذي يشتمهم بفحش .

وحدثني ابن هلالة قال : دخلت على أبي تراب ، فقال : من أين [ ص: 64 ] أنت ؟ قلت : من المغرب ، فبكى ، وقال : لا رضي الله عن صلاح الدين ذاك فساد الدين ، أخرج الخلفاء من مصر وجعل يسبه ، فقمت . مات في شعبان سنة أربع عشرة وستمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث