الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم

قوله تعالى : إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم .

أخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، عن الحسن في الآية قال : يلقى على كل مؤمن ومنافق نور يمشون به يوم القيامة، حتى إذا انتهوا إلى الصراط طفئ نور المنافقين ومضى المؤمنون بنورهم، فتلك خديعة الله إياهم .

وأخرج ابن جرير ، عن السدي في قوله : وهو خادعهم قال : يعطيهم يوم القيامة نورا يمشون فيه مع المسلمين كما كانوا معهم في الدنيا، ثم يسلبهم ذلك النور فيطفئه فيقومون في ظلمتهم .

وأخرج ابن المنذر ، عن مجاهد ، وسعيد بن جبير، نحوه .

وأخرج ابن جرير ، عن ابن جريج في الآية قال : نزلت في عبد الله بن أبي، وأبي عامر بن النعمان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث